قانون جديد يحذر من التباهي بالثروة في وسائل التواصل الاجتماعي

أعلنت إدارة الفضاء السيبراني الصينية أن المشاهير في الصين لم يعد بإمكانهم “التباهي بالثروة” أو “المتعة الباهظة” أمام متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقالت الإدارة في بيان رسمي إن “حسابات المشاهير ونوادي المعجبين يجب أن “تتبع النظام العام والعادات الجيدة، وتلتزم بتوجيه الرأي العام الصحيح وتوجيه القيم.

اضطرابات اجتماعية

يأتي هذا الإعلان بعد حملة الحزب الشيوعي الصيني على صناعة الترفيه المتنامي في البلاد حيث يقاوم المسؤولون فضائح المشاهير ومجموعات المعجبين عبر الإنترنت التي يقول إنها تسبب اضطرابًا اجتماعيًا.
كما يحظر القرار على المشاهير نشر شائعات، ونشر معلومات كاذبة أو خاصة، واستفزاز مجموعات المعجبين “للهجوم اللفظي على بعضهم البعض”، وتشجيع المعجبين على المشاركة في “جمع التبرعات غير المشروع أو الاستثمار غير العقلاني”.

قواعد صارمة

وقالت المجموعة إن القائمة تهدف إلى “تعزيز الانضباط الذاتي في الصناعة” و “منع الفنانين غير القانونيين وغير الأخلاقيين” من العودة إلى الصناعة.
ولتطبيق القواعد الجديدة، يجب على شبكات التواصل الاجتماعي الصينية مراقبة “الأعمال غير القانونية والإجرامية المشتبه بها للنجوم، والنزاعات الجماعية التي تشمل المعجبين” والإبلاغ عنها للسلطات، مع تعديل المحتوى الذي قد يؤدي إلى اضطراب اجتماعي.

أخبار ذات صلة