صفاقس : حراك ‘يزي ما سكتنا’ يلوح بالتظاهر أمام القباضات المالية

لوح الحراك المواطني “يزي ما سكتنا” في ولاية صفاقس، في بيان أصدره اليوم الثلاثاء، بالتظاهر أمام القباضات المالية الجمعة المقبل و “إيقاف عملها”، أمام تواصل أزمة النفايات لأكثر من 50 يوما.

وقد تكدست الفضلات واجتاحت الفضاءات العامة والخاصة بجحافل الذباب والروائح الكريهة المنبعثة من المصبات العشوائية، في ظل غياب خطة للجهات الرسمية لتجاوز هذا الإشكال.

وقال الحراك، الذي نشأ من رحم هذه الأزمة غير المسبوقة دون حل يذكر، أن نشطائه من المواطنين سيضطرون إلى ‘إيقاف العمل’ بهذه القباضات بدروع بشرية في كنف السلمية.

وأضاف، في بيانه الذي تلقت (وات) نسخة منه، متوجها إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيسة الحكومة، أنه اختار هذه الطريقة الاحتجاجية لأنه “يأبى ان يوجه صوته للخارج فقرر ان يرفعه في بلدنا” عسى أن يصل إلى مركزهما، بحسب تعبيره.

ووصف حراك ‘يزي ما سكتنا’، الوضعية البيئية بالمأسوية والتي ‘لم تعد تحتمل التأخير’، مشيرا إلى أن نشطائه “ليسوا دعاة فتنة او فوضى” وهم «على يقين ان وضعية البلاد لا تحتمل التصعيد » لكن الولاية «على مشارف الوباء» ولن يرضى أبناؤها أن يموتوا في انتشار مشاورات الأسابيع والشهور، بحسب تقديره.

يذكر أنه وعلى خلفية هذه الأزمة، شهدت معتمديتا عقارب والمحرس في الأيام القليلة الماضية، سلسلة تحركات احتجاجية، رفض من خلالها متساكنوها احتضان مصب جهوي للفضلات في منطقتيهما، ما جعل الأزمة البيئية في الجهة تتفاقم أكثر.

أخبار ذات صلة